"القرطاس نيوز"... قلبه كبير... ولكن ليس لدرجة أن تتم سرقة وإستنساخ أخباره وتحقيقاته....

الإثنين 10 تشرين الأول 2016
| 12:15
 
"القرطاس نيوز"... قلبه كبير... ولكن ليس لدرجة أن تتم سرقة وإستنساخ أخباره وتحقيقاته....
ابرز ما في هذا الخبر

نصيحة من القلب أن تضعوا في موقعكم "الكريم" رابطا لموقع "القرطاس نيوز" على من يريد متابعة "أخباركم"... وبذلك لا تتعبوننا... ولا نتعبكم.....

إنطلق موقع "القرطاس نيوز" الاخباري في زمن بلدنا العراق الحبيب بأمس الحاجة إلى الخبر الصحيح، والمعلومة الدقيقة خدمة للحقيقة أولا وأخيرا، غير عابئين بمصالح شخصية أو تغطية فساد أهلك العباد والبلاد، وما هو منشور على صفحات موقعنا وتفاعل شعبنا الحبيب سوى خير دليل على ما نكتب ونقول في "القرطاس نيوز"....


وكما هو معلوم فإن البحث عن الحقيقة أمر مضن ومكلف ومتعب... ولكن هذه رسالتنا التي من أجلها كان موقعنا الاخباري "القرطاس نيوز"، إلا أن بعض المواقع الاخبارية إستسهل سرقة الخبر والكلمة والمعلومة لأنه هو بالأصل لم يكلف نفسه عناء البحث عن الحقيقة، ولأن الخبر عنده يشرى ويباع في سوق الفساد والنخاسة..






إن بعض هذه المواقع- المسماة إخبارية لا يختلف بفعلته عما تعيشه البلاد من فساد - عمد عن قصد وعن سوء نية إلى سرقة أخبار موقع "القرطاس نيوز" من دون تغيير لا العناوين الرئيسة ولا التفاصيل ولا حتى الصور ....ونخص بالذكر موقع ""iraqtabloid.com" الذي لا يسعنا إلا أن نقدّم له جزيل الشكر لأنه بتناوله معلوماتنا من دون أي تغيير أو تبديل، يساهم عن غير قصد طبعا في مساعدة موقعنا على الانتشار أكثر... ونحن له من الشاكرين... مع العلم أننا لسنا بحاجة أصلا إلى مثل هكذا مساعدة....



ولكن نصيحة من القلب أن تضعوا في موقعكم "الكريم" رابطا لموقع "القرطاس نيوز" على من يريد متابعة "أخباركم"... وبذلك لا تتعبوننا... ولا نتعبكم.....
والله ولي التوفيق.........




الأخبار والمعلومات التي تنشر في موقع "العراق تابلويد" منقولة عن موقعنا "القرطاس نيوز" وبتفاصيلها... والصورة أعلاه خير مثال...
More
B-8-635327075640518496.jpg
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل دعوة الصدر من الساحة التحرير الى التطوّع ستلقى آذانا صاغية في أوساط الشباب؟

اسئلة مطروحة
13
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
اللويزي: لا نعتقد بوجود اطماع لايران في نينوى أكثر مما لدى تركيا فيها
اعرب الشيوخ والوجهاء عن املهم في اعادة الامور الى نصابها وان تحظى مناطقهم بالاهتمام على مستوى الخدمات والامن
اللويزي: دخول الحشد الشعبي خلق نوعا من توازن القوى في الموصل
اللويزي: المناطق المتنازع عليها وشرعنة احتلال الحزب الديمقراطي لها ابرز مخاوف ما بعد داعش
اللويزي: قضية فوضى السلاح وعسكرة المجتمع تثير مخاوف كبرى