B-16-636123791537246777.jpg

خاص- هل باتت أيام داعش معدودة؟

الإثنين 10 تشرين الأول 2016
| 13:34
 
خاص- هل باتت أيام داعش معدودة؟
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

جغرافياً
لا يعيش تنظيم داعش في الأشهر الماضية أفضل أيامه بعدما إنتقل عسكريا ً من موقع الهجوم إلى موقع الدفاع وخسر مناطق عدة في كل من العراق وسوريا ومن ضمنها الفلوجة الرمادي الشرقاط منبج وغيرها.
وبحسب مؤسسة "غلوبال إنسايت"،فإن سيطرة التنظيم إنكمشت بنسبة 28 في المئة منذ أن بلغت أوجّها في كانون الثاني من عام 2015.

بشرياً
وليس جغرافياً فقط، بل خسر أيضا التنظيم عدداً لا يحصى من مقاتلين بسبب المعارك الشرسة والضربات الجوية التي تلقاها من التحالف الدولي وأيضا من الطيران الروسي فوق سوريا، فيما إنخفض عدد المقاتلين الأجانب الذين يتوجهون للمقاتلة إلى جانبه إما بسبب حملات التوعية أو بسبب تشديد المراقبة والملاحقة.
وليس ذلك فقط بل أيضا خسر التنظيم بعض أهم قياداته العسكري من ضمنهم "أبو علي الأنباري" "حجي معتز" "أبو عمر الشيشاني" "أبو محمد العدناني" وغيرهم.


مادياً
وإلى جانب خسائره البشرية والجغرافية تضاف أزمة جديدة يعاني منها داعش وهي شح موارده المادية.
فمع طرده من مدن في العراق وسوريا خسر داعش أباراً نفطية عدة في سوريا ولم يعد يسيطر على أي حقل في العراق ما أدى إلى تراجع موارده المادية بشكل كبير وعدم قدرته على تلبية إحتياجات مقاتليه المادية وإستقطاب أخرين.

عند نجاح هجوم الموصل، المتوقع إنطلاقه في وقت لاحق خلال هذا الشهر، فسيكون بمثابة ضربة قوية للمتشددين وإنتهاء وجود داعش في العراق ككيان مسيطر على مناطق عدة، على أن تتنقل المعارك بزخمها أيضا إلى معاقله في سوريا.
بالخلاصة بدأ داعش المتطرف يتحول من تنظيمٍ يسيطر على مساحات كبيرة من الأراضي إلى جماعة إرهابية تشن هجمات متفرقة.

 

B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
في العراق... هل يكون الحل دائما باللجوء الى الشارع؟

اسئلة مطروحة
12
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
جودت: قطعات الشرطة الاتحادية استعادت سيطرتها الكاملة على قرى العذبة والبوجوراي والجماسة والكنيطرة والكافور والابيض والحياليين ووهب والزكروطية واللزاكة ومحطة كهرباء اللزاكة وسيطرة العقرب
قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت: عملياتنا في محور جنوب الموصل أسفرت عن مقتل 79 ارهابيا وتدمير 13 الية ملغمة و30عبوة ناسفة و3 أنفاق و5 أحزمة ناسفة والاستيلاء على مستوع للمقذوفات
قائد عمليات قادمون يانينوى: قطعات الشرطة الاتحادية تحرر قرية الزكروطية المطلة على نهر دجلة و المشرفة على هضبة البوسيف
قائد عمليات قادمون يانينوى: اللواء 37الفرقة المدرعة التاسعة تحرر قرية الإبراهيمية غرب الساحل الايمن وترفع العلم العراقي فيها
قائد عمليات قادمون يانينوى: فرقة العباس القتالية الحشد الشعبي واللواء 36الفرقة المدرعة التاسعة تحرر تل كيصوم والقطاعات وصلت الى مشارف سلسلة جبال عطشانة