B-16-636123791537246777.jpg

لماذا غابت الابتسامة عن الصور القديمة؟

الإثنين 10 تشرين الأول 2016
| 15:46
 
لماذا غابت الابتسامة عن الصور القديمة؟
ابرز ما في هذا الخبر

كانوا يحجمون عن الابتسامة لإخفاء أسنانهم المفقودة أو العفنة؟

موجود أيضاً في:
ي زمن صور الأبيض والأسود نجد أن الابتسامة غائبة عن الوجوه، فربما سمحت تطبيقات الاتصال والتصوير الحديثة لنا في التقاط الصور وتوثيق أكثر لحظاتنا جنوناً، لكن الأمر كان مختلفاً تماماً قديماً، فإذا ما استعرضت مجموعة من الصور القديمة، فستلاحظ أن الأشخاص فيها لا توجد لديهم انفعالات أو حركات، وهم أقرب إلى وضع التجمد. وهذا ما يدفعنا للسؤال لماذا غابت الابتسامة عن الصور؟

السبب باختصار أن هؤلاء الناس كانوا يخشون من أن الابتسامة تجعلهم يبدون أكثر غباء وسخافة! لكن كان الاعتقاد لدى البعض بأن الناس كانوا يحجمون عن الابتسامة لإخفاء أسنانهم المفقودة أو العفنة، والتي كانت شائعة جداً قبل أيام طب الأسنان الحديث. 
 
لكن تبيّن أن ذلك لم يكن صحيحاً، فمن الممكن أن تبتسم دون أن تفتح فمك، كما أن الأسنان السيئة كانت أمراً عادياً في ذلك الوقت، فليس بالضرورة أنها كانت تجعل الشخص يبدو غير جذاب. فقد كان رئيس الوزراء البريطاني عام 1855 "لورد بالمرستون" يعتبر حسن المنظر على الرغم من فقدانه لعدد من أسنانه.

وبدحض نظرية الأسنان، كان هناك تفسير آخر لسبب امتناع الناس عن الضحك وهو الأكثر قبولاً، والذي يتعلق باستغراق التقاط الصورة في الكاميرات القديمة وقتاً طويلًا قد يتراوح بين 5 دقائق إلى 30 دقيقة! فأن تبقى هذه المدة الطويلة أمام الكاميرا أمر غير مريح، وقد يصعب على البعض الحفاظ على الابتسامة خلال هذا الوقت المستغرق. لكن هذا الأمر لم يتغير حتى حين أصبح التصوير في منتصف القرن التاسع عشر يستغرق أقل من دقيقة. 
 
فتبيّن أن الناس لم يكونوا يبتسمون خوفاً من أن ذلك يجعلهم يظهرون في مظهر الأغبياء، حتى إنك تجد أن الكاتب الأميركي "مارك توين" لم يحبذ فكرة الابتسامة في الصور. ويقول "الصورة أكثر الوثائق أهمية، وليس أكثر جنوناً من الانتقال إلى الأجيال الأخرى بابتسامة سخيفة وغبية تبقى للأبد".

 
بل شاع خلال القرن السابع عشر أن من يبتسم في الحياة والفن، هم: الفقراء، والفسقة، والسكيرون، والجهلة، وفي الترفيه.
More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل تؤيّد "التسوية السياسية"؟

اسئلة مطروحة
45
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
الإعلام الحربي: الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون جنوب دير الزور وسط اشتباكات مع "داعش" بالتزامن مع غارات على تجمعاتهم في منطقة المقابر والمعامل
الإتحاد الأوروبي يؤكد مشاركة وفده في مفاوضات أستانا في شأن سوريا.
قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله: قطعات الفرقة المدرعة التاسعة تحرر المنطقة الحرة (التبادل التجاري) ضمن المحور الشمالي وترفع العلم العراقي فيها بعد تكبيد العدو خسائر با
تحرير حي العربي في ايسر الموصل بالكامل
مقتل 29 حوثيا في اليمن في قصف لقوات التحالف.