B-16-636123791537246777.jpg

بالوثيقة: الصدر يدعو الى ملحمة سلمية احتجاجا على الفساد

الثلاثاء 11 تشرين الأول 2016
| 18:26
 
بالوثيقة: الصدر يدعو الى ملحمة سلمية احتجاجا على الفساد
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

موجود أيضاً في:
دعا سماحة زعيم اليتار الصدري السيد مقتدى الصدر المواطنين إلى تنظيم تظاهرة شعبية أمام محكمة الساعة احتجاجا على الفساد، مشدداً على ضرورة إقتلاع "الفاسدين" من كل مفاصل الدولة.

وقال الصدر في بيان "نؤمن بإحترام المؤسسات لاسيما القضائي منها .. نحن قوم نريد ان تكون هذه المؤسسات ذات هيبة واستقلالية لا ان تكون بيد سلطة دكتاتورية".

واضاف الصدر" نحن قوم نؤمن بحرية الشعب وان الشعب لا يريد الفساد، نؤمن بقوة الشعب ولا نفرض اراءنا ومناصبنا على احد.. لذلك فاملنا شعبنا المجاهد الصابر ان يقول قوله امام تحديات الفساد والفاسدين لكي لا يتربع عليها طاغية اخر وبثوب اخر".

 وخاطب الصدر الشعب العراقي بالقول "أيها الشعب العراقي الاصيل عبر مر السنين صوتك يعلو ولا شي من السلطة اعلى منك"، مبينا ان اموال الشعب تسرق وحقوقه تسلب واراضيه تحتل ويتلاعب الارهاب بمقدراته ورقابه".

واكمل الصدر "أيها الشعب العراقي البطل .. املي بك بعد الله كبير ان لن تسكت على الضيم، فنحن وانتم اباة الضيم واباة الفساد". 

ودعا الصدر الشعب العراقي الى "ملحمة سلمية يكون صوتكم فيها مسموعا وذلك يوم الثلاثاء القادم وامام محكمة الساعدة في الجهة الخارجية من المنطقة الخضراء لترفضوا عودة الفاسدين وارجاعهم اجمع، سواء نواب رئيس الجمهورية ام غيرهم مما اقتلعهم الاصلاح ويحاول عبر الارهاب ارجاعهم".

وتابع الصدر في بيانه أن "هناك خطا يدعّي الاصلاح وهو يقتلع المعارضين ويعيد الموالين له فتيا لاصلاح مقيت لا يبتدأ بنفسه واتباعه قبل الاخرين".

وعاد الصدر لمخاطبة العراقيين بالقول " انتم مطالبون بتحقيق النصر لفسطاط الاصلاح امام فسطاط الفساد ولاسيما نحن في شهر الاصلاح لنقتلع الفاسدين من كل مفاصل الحكومة لنحيا حياة حرة كريمة ولنقتلع الفساد من المزورين في الانتخابات بسبب مفوضية لا حياد فيها بل جل ما فيها جند مجندة لحزب او فئة معينة"، مطالبا بضرورة ان "لا تكون التظاهرات لفئة معينة او تيار معين فالمصير مصيركم لا مصير جهة دون اخرى".


More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سيلاقي التصديق على بنود الموازنة رضى شعبيا؟

اسئلة مطروحة
7
copyright 2016 © Alqurtas News
خبر عاجل
الملا لـ"حوار التاسعة": التحدي الديني من أكبر التحديات التي عاشها العراقيين منذ 2003
الملا: خطابات السياسيين السنة القى بظلاله على المكون السني
الملا: معظم السياسيين نجحوا في الانتخابات بسبب شعار المنصات
الملا: لا يوجد اعتراف من الشعب للنظام السياسي في البلاد
الملا: نفس الاخطاء السياسية نقع فيها منذ العام 2003 من الاخفاق الشيعي والتمرد السني