B-16-636123791537246777.jpg

مادورو لا ينتظر من ترامب وكلينتون سوى الضرر

الخميس 13 تشرين الأول 2016
| 09:43
 
مادورو لا ينتظر من ترامب وكلينتون سوى الضرر
ابرز ما في هذا الخبر

كان مادورو قد اتهم مؤخرا واشنطن بالوقوف وراء التخطيط لأعمال عنف قد تستهدف بلاده في الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد أيام من عهد "عهد جديد" في العلاقات بين الدولتين.

موجود أيضاً في:

هاجم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو المرشحين في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب محذرا من أن فوز أي منهما سيعود بالضرر على أمريكا اللاتينية.

وقال مادورو خلال احتفال بمناسبة "يوم مقاومة السكان الأصليين" الأربعاء 12 تشرين الأول في فنزويلا "لم أر مناظرة بائسة وعديمة الأخلاق كهذه في التاريخ السياسي للولايات المتحدة الذي أتابعه منذ 30 عاما" ...."إن كان نصف ما تحدثا عنه صحيحا فلا يمكن لأي منهما أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة أو أي بلد آخر بالعالم".

وكان مادورو قد اتهم مؤخرا واشنطن بالوقوف وراء التخطيط لأعمال عنف قد تستهدف بلاده في الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد أيام من عهد "عهد جديد" في العلاقات بين الدولتين.

وقال الرئيس الفنزويلي في خطاب متلفز، ألقاه الخميس 6 تشرين الأول في مسرح سيمون بوليفار: "أعلم أن السفارة الأمريكية هي من تقف الآن وراء التخطيط لأعمال عنف وإرهاب تهدف إلى الإخلال بالسلام في بلدنا. يعتزمون (الأمريكيون) تنفيذها في الأيام المقبلة لابتزاز وطننا، لكنني لن أسمح بذلك. سيكون أكتوبر شهر سلام".

ولم يوضح الرئيس مادورو ما هي تفاصيل الاعتداءات المتوقعة التي تقف واشنطن وراءها، لكنه أكد في الوقت نفسه وجود أدلة مقنعة على ذلك، ودعا قوات الأمن والشرطة إلى اليقظة، لمنع وقوع استفزازات قد تقوم بها المعارضة.

تجدر الإشارة إلى أن مادورو عقد يوم 26 أيلول الماضي لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مدينة كارتاخينا الكولومبية، أكدا فيه رغبة بلديهما في تحسين العلاقات وتطوير التعاون الثنائي بينهما.

وأعرب مادورو بعد يوم من هذا اللقاء عن أمله في أن تفتح فنزويلا والولايات المتحدة "عهدا جديدا" في العلاقات بينهما، والتي لا تزال متدهورة منذ تولي الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز زمام الحكم في عام 1999.

ماذا يخطط أردوغان في كازاخستان؟
الجمعة 09 كانون الأول 2016
ماذا يخطط أردوغان في كازاخستان؟
#القرطاس_نيوز ... ما وراء الخبر!
الجمعة 09 كانون الأول 2016
#القرطاس_نيوز ... ما وراء الخبر!
More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سيلاقي التصديق على بنود الموازنة رضى شعبيا؟

اسئلة مطروحة
10
copyright 2016 © Alqurtas News