B-16-636123791537246777.jpg

خاص- هل تنتهي حرب العراق ضد داعش... لتنطلق مع تركيا؟

الخميس 13 تشرين الأول 2016
| 12:25
 
خاص- هل تنتهي حرب العراق ضد داعش... لتنطلق مع تركيا؟
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

تصريحات نارية، إتهامات متبادلة ومواقف معاكسة... هكذا بدا الوضع بين العراق وتركيا في الأيام الماضية بعدما أكدت أنقرة أنها لن تخرج من الموصل قبل دحر داعش من العراق، على حد قولها.
كل هذه التطورات والتي ترافقت مع إستعدادات الساعات الأخيرة قبل بدء معركة الموصل، دفعت الكثيرين إلى الإعتقاد وحتى الجزم أن حرباً ومواجهة مباشرة قد تندلع بين العراق وتركيا إذا ما إستمر التصعيد وترافق مع المعركة على الأرض.
بالنظر إلى تاريخ العلاقة بين الدولتين يبدو واضحاً أن المصالح الإقتصادية والإستراتيجية لطالما كانت أولوية رغم الخلافات السياسية.



فما بين الحرب العالمية الأولى والثانية كانت العلاقة بأفضل مراحلها وسط إتفاق بين الدولتين على معظم القضايا المشتركة، وهي أجواء أدت إلى توقيع ميثاق مشترك وهو ميثاق "سعد أباد" عام 1937 وميثاق التعاون المشتركة عام 1955.
خلال عهد صدام حسين تراجع التنسيق بين الدولتين وذلك لوجود مشاكل ترتبط أساساً بالعلاقات التركية المميزة مع كل من الولايات المتحدة وإسرائيل، إضافة إلى العلاقات المائية.
أما خلال الغزو الأميركي للعراق فبقي الوضع على حاله من غياب للتنسيق، لكن المصالح الإقتصادية والإستثمارية كانت بأفضل حالاتها.



بالإنتقال إلى عهد حكومة نوري المالكي فحينها تدهورت العلاقة بين البلدين بشكل كبير وقد رسخت الحرب في سوريا هذا التدهور، ولكن بعد تولى حيدر العبادي لرئاسة الوزراء في أيلول 2014 دخلت دولتا العراق وتركيا مرحلة استقرار جديدة شهدت تبادلاً مهماً للزيارات أهمها زيارة أحمد داوود أوغلو لبغداد في تشرين الثاني 2014، ومن ثم زيارة العبادي لأنقرة في كانون الأول من العام نفسه.
أما "الشعرة التي قصمت ظهر البعير" فكانت الحرب على داعش وما تلاها من تطورات إنتهت بإنتهاك تركيا الأراضي العراقية وإدخالها أكثر من ألفي عنصر من قواتها إلى معسكر بعشيقة.



ما وصلت إليه الأمور اليوم فهو نفق مسدود لا تبدو في نهايته حلول، فأنقرة مصرّة على إنتهاكها الأراضي العراقية عبر معسكر بعشيقة، فيما وعدُ الإنسحاب وحصوله غير وارد بتحليل من معظم المتابعين. 
ما يعني عملياً أن أطماع تركيا في العراق تبدو واضحة، في مقابل موقف واضح للعراق لكنه غير حاسم، إذ بيانات التنديد والشجب وحتى قرار البرلمان العربي المشترك والتنديد الأميركي... كلها مواقف لم تحرك ساكناً.

فهل تذهب الدولتان إلى مواجهة عسكرية مباشرة على الأرض فور إنتهاء الحرب مع داعش؟ خصوصاً في ظل توعد الحشد الشعبي تركيا برد مزلزل في الميدان...
More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سيلاقي التصديق على بنود الموازنة رضى شعبيا؟

اسئلة مطروحة
10
copyright 2016 © Alqurtas News
خبر عاجل
التحالف الدولي: مقتل خمسين الفا من عناصر داعش على الاقل منذ انطلاق الحملة ضد التنظيم في سوريا والعراق
الناطق باسم عمليات بغداد: اعتداء إرهابي بواسطة عبوتين ناسفتين في بغداد الجديدة أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 4 اخرين
مصدر للقرطاس نيوز: جرح مدني في انفجار عبوة ناسفة في الشارع العام بمنطقة بغداد الجديدة
سجاد لـ"هنا بغداد": نعمل على تخفيض نسبة المخصصات على راتب الموظفين من 40 الى 11 مليار دينار
عضو لجنة الخدمات النيابية هدى سجاد لـ"هنا بغداد": اجازة الأربع سنوات للموظفين مشروطة بالراتب الاسمي فقط بدون التوقيفات التقاعدية