مستقبل مرعب للشرق الأوسط... بعد الموعد الأميركي المنتظر

الخميس 13 تشرين الأول 2016
| 13:18
 
مستقبل مرعب للشرق الأوسط... بعد الموعد الأميركي المنتظر
ابرز ما في هذا الخبر

خاص

القرطاس نيوز

موجود أيضاً في:

يتفق المرشحان للرئاسة الأميركية الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب على مصدر الخطر الذي يهدد أمن أميركا ولكن الخلاف يكمن في الخطة المعتمدة لحل أزمات الشرق الأوسط. لكن وبحسب دراسة بحثية حديثة أجراها المعهد الملكي للشؤون الدولية وهو مؤسسة بحثية دولية، فإن خطط كليهما ستجعل الوضع أسوأ ما قد يجر المنطقة برمتها الى حرب مزلزلة.

فقد أصدر معهد "فلينت ليفريت" تقريراً أكد فيه أن سياسة الشرق الأوسط وبغض النظر عن الفائز في الإنتخابات الأميركية ، ستصبح أكثر تدخلا ومواجهة مما كانت عليه خلال فترة باراك أوباما الرئاسية.

فبحسب المعهد يتوجب على الرئيس الجديد  صياغة إستراتيجية للتعامل مع مجموعة هائلة من التحديات والأزمات في المنطقة والتي تشمل:

-التصعيد الإيراني المستمر

-الدور التوسعي الروسي

-الإصطفاف المحتمل لتركيا بعيدا عن الغرب

-الإنجذاب المتنامي للأفكار والأنشطة الجهادية في جميع أنحاء العالم

ويقول التقرير إن كلينتون إذا أصبحت رئيسة ستكون سياساتها أكثر تدخلا من الناحية العسكرية وأكثر استيعابا لحلفاء أمريكا التقليديين، وأكثر شدة من أوباما في التعامل مع إيران. 

وهذا يعني أن إدارتها قد تقود واشنطن إلى عمل عسكري موسع يشمل:

-ضربات جوية مباشرة

-عمليات للقوات الخاصة

-نشر وحدات قتالية ضد داعش في العراق وسوريا

بينما عبّر التقرير البحثي عن قلق بشأن مزاجية ترامب التي قد تقحم العالم في حرب ضارية مرجحاً أن يعطي ترامب الأولوية لقتال داعش على الإطاحة بالأسد.

More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
52
copyright 2017 © Alqurtas News