B-16-636123791537246777.jpg

لا حدود بعد الآن ... بين موسكو ودمشق!

الجمعة 14 تشرين الأول 2016
| 11:39
 
لا حدود بعد الآن ... بين موسكو ودمشق!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

موجود أيضاً في:

بعد إعطاء كل من مجلسي الدوما والإتحاد الروسيين الضوء الأخضر ، وقع الرئيس فلاديمير بوتين على القانون الخاص بالمصادقة على إتفاقية نشر مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا إلى "أجل غير مسمى".

وبذلك تكون روسيا قد إستكملت إجراءات المصادقة على الإتفاقية التي وقعت عليها موسكو ودمشق في 26 آب من عام 2015، والتي تنص على:

-نشر مجموعة من القوات الجوية الروسية في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية للمشاركة في محاربة الإرهاب

-الإبقاء على المجموعة داخل حميميم بناء على طلب الحكومة السورية

-لم يتم تحديد أي سقف زمني لمغادرة المجموعة العسكرية الروسية سوريا

-السماح لروسيا بإستخدام كامل بنية سوريا التحتية وأراضيها بالتنسيق مع الجانب السوري ومن دون مقابل

-في حال رغب أحد الطرفين في التنصل من الإتفاقية يتم إيقاف سريانها بعد مرور عام على تقديم هذا الطرف بلاغا رسميا بهذا الشأن

-إلتزام المجموعة الروسية بالخطط المتفق عليها من قبل الجانبين

-السماح لموسكو بنقل الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية والمواد الضرورية  إلى الأراضي السورية من دون تحصيل أي ضرائب عند الحدود

-يعبر العسكريون الروس الذين يدخلون ضمن تشكيلة المجموعة حدود الجمهورية العربية السورية من دون الخضوع لعمليات تفتيش من قبل قوات حرس الحدود والجمارك السورية 

-تمنح الوثيقة أفراد المجموعة العسكرية الروسية وعائلاتهم حصانة وميزات على غرار تلك التي يتمتع بها الدبلوماسيون الأجانب.

خاص: إرهاب من نوع آخر يلاحق العراقيين
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2017
خاص: إرهاب من نوع آخر يلاحق العراقيين
More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل تؤيّد "التسوية السياسية"؟

اسئلة مطروحة
42
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
مراسل القرطاس في السليمانية: وفد من المجلس الاعلى الاسلامي يصل السليمانية للقاء الاحزاب الكوردية
القوات التركية تلقي القبض على 9 أشخاص مشتبه بصلتهم بـ"داعش" بقونية
"سكاي نيوز": مقتل 3 أشخاص بإطلاق نار في مدرسة أميركية بمونتيري شمالي المكسيك
وكالة إنترفاكس: طائرات روسية وتركية تشن عملية مشتركة ضد داعش في حلب
ناتو: الاتصالات بين روسيا وقائد الجيش حفتر لا تساعد على حل الأزمة الليبية