المرجع المدرسي: تصريحات تركيا "مهينة" ولولا ضعفنا لما تجرأوا على ذلك

الجمعة 14 تشرين الأول 2016
| 12:35
 
المرجع المدرسي: تصريحات تركيا "مهينة" ولولا ضعفنا لما تجرأوا على ذلك
ابرز ما في هذا الخبر

أضاف إن "الدول المحيطة بنا ذات ثقل حضاري وهو ما يدعونا إلى أن نعمل على تطوير طاقاتنا على مختلف الأصعدة اقتصادياً وإدارياً وعسكرياً وسياسياً لكي لا ينظر إلينا بحقارة".

موجود أيضاً في:
وصف المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي، التصريحات الأخيرة لتركيا بـ "المهينة" فيما اعتبرها "تدخلاً سافراً" في الشأن العراقي.

وقال خلال كلمته الأسبوعية، حشد من الزائرين والأهالي "لولا إحساسهم بضعفنا لما تجرأوا على ذلك".

وأهاب المرجع المدرسي، من مكتبه بكربلاء المقدسة، بالعلماء والحوزات الدينية والقادة السياسيين بأن "يستفيدوا من اللحظة التاريخية المباركة التي انعم الله بها علينا بعد مناسبة عاشوراء حيث مرت بنا نفحات ربانية طهرت نفوسنا وشحذت عزائمنا وأطلقت فينا القوى الكامنة التي توارثناها من آبائنا".

وقال "الآن جاء دوركم يا علماء الدين وأيها القادة السياسيون بأن تخططوا لهذا الشعب الذي تخرج من مدرسة الطف بما فيها من قيم البطولة والأمل والخلق العظيم، ليس من اجل تحرير كامل التراب العراقي فقط، بل ومن اجل إظهار قوتنا وعزتنا التي نستمدها من عزة ربنا سبحانه أيضا".

وأضاف إن "الدول المحيطة بنا ذات ثقل حضاري وهو ما يدعونا إلى أن نعمل على تطوير طاقاتنا على مختلف الأصعدة اقتصادياً وإدارياً وعسكرياً وسياسياً لكي لا ينظر إلينا بحقارة".

وتابع المرجع المدرسي إن "قضيتنا الأساسية بعد تحرير الأرض تكمن في القضاء على الفساد والضعف الإداري ومن ثم القيام بثورة صناعية وزراعية تمهيدا لإصلاح الخدمات الرفاهية لكل بقاع الأرض العراقية ابتداء من المناطق المتضررة في الحرب"
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
179
copyright 2018 © Alqurtas News
خبر عاجل
الجيش السوري يسيطر على النشابية وتلي فرزات والصالحية في الغوطة الشرقية
مقتل جنديين مصريين اثنين برصاص قناصة جنوب مدينة العريش بسيناء
تعديل وزاري في الأردن يشمل تعين نائبين لرئيس الوزراء و7 وزراء جدد بينهم وزير الداخلية
المرصد السوري: مقتل العشرات من قوات النظام ومسلحي المعارضة في اشتباكات في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية
إيران تؤكد انها ستحترم ودمشق قرار الأمم المتحدة وقف إطلاق النار لكنهما ستواصلان الهجمات على ضواح بدمشق يسيطر عليها "الإرهابيون"