B-16-636123791537246777.jpg

الصحة العراقية: نجاح عملية قيصرية لسيدة كربلائية تلد توأماً رباعياً

الجمعة 14 تشرين الأول 2016
| 17:46
 
الصحة العراقية: نجاح عملية قيصرية لسيدة كربلائية  تلد توأماً رباعياً
ابرز ما في هذا الخبر

الحالة الأولى التي شهدها المستشفى لولادة توأم رباعي ، كانت في شهر تموز المنصرم ، لسيدة كربلائية بعمر 28 عاماََ ، وضعت ذكراً وثلاث إناث

موجود أيضاً في:
 في حالة هي الثانية من نوعها في محافظة كربلاء خلال العام الحالي ، اعلنت  مستشفى النسائية والتوليد التعليمي في كربلاء المقدسة، عن ولادة سيدة كربلائية بعمر  28  عاما توأماً رباعياً.
وأفاد مدير المستشفى الدكتور حسين نعمة الربيعي ، أن المستشفى شهد ولادة أربعة أطفال هم  ثلاثة ذكور وأُنثى،  لسيدة كربلائية بعمر 28 عاماَ  ، في حالة نادرة تحدث بين كل أربعة آلاف ولادة " 

وأشار الربيعي ً إلى إن " الولادة كانت في الشهر الثامن  من الحمل ، لكنها جاءت بعملية قيصرية وقد تراوحت أوزان الاطفال الذكور بين 800 غم ، والكيلوغرام الواحد، بينما بلغ وزن الانثى 900 غم " 
 بدورها قالت أخصائية النسائية والتوليد المُشرفة على الولادة ، الدكتورة ضحى حسن تقي الحيدري ، إنها " كانت مُبكرة في الشهر الثامن ، وهي الثانية للأم بعد ولادة طبيعية ، حيث تُعد الحالة نادرة ، كون الحمل كان طبيعياً ورباعياً " ، وإن " ولادة أربعة توائم من حمل طبيعي يُعد أمراً نادراً لا يتكرر إلاّ مرة كل 4 آلاف حمل " مضيفة أن " الأُم وتوائمها الأربعة بحالة صحية جيدة" . 
بدوره عبَّر والد الأطفال عن " فرحته البالغة وهو يتلقى خبر ولادتهم "، معرباً عن " شكره لله وفرحه بهذا التوأم الأربعة ، مثنياً في الوقت ذاته على ما بذله الملاك الطبي والصحي من إهتمام ورعاية لزوجته وأطفاله ". 

يذكر إن "  الحالة الأولى التي شهدها المستشفى لولادة توأم رباعي ، كانت في شهر تموز المنصرم ، لسيدة كربلائية بعمر  28 عاماََ ، وضعت ذكراً وثلاث إناث  .
More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سيلاقي التصديق على بنود الموازنة رضى شعبيا؟

اسئلة مطروحة
7
copyright 2016 © Alqurtas News
خبر عاجل
الملا لـ"حوار التاسعة": التحدي الديني من أكبر التحديات التي عاشها العراقيين منذ 2003
الملا: خطابات السياسيين السنة القى بظلاله على المكون السني
الملا: معظم السياسيين نجحوا في الانتخابات بسبب شعار المنصات
الملا: لا يوجد اعتراف من الشعب للنظام السياسي في البلاد
الملا: نفس الاخطاء السياسية نقع فيها منذ العام 2003 من الاخفاق الشيعي والتمرد السني