الغارديان: إذا كانوا بالفعل يرغبون في وقف الحرب في سوريا لاستهدفوا روسيا

السبت 15 تشرين الأول 2016
| 07:38
 
الغارديان: إذا كانوا بالفعل يرغبون في وقف الحرب في سوريا لاستهدفوا روسيا
ابرز ما في هذا الخبر

لسوء حظ الأطفال في حلب فإن القنابل التي تتساقط عليهم من السماء ليست بريطانية ولا أمريكية وإلا لكانت شوارع لندن مزدحمة بالمتظاهرين المطالبين بوقف القصف

موجود أيضاً في:
نشرت صحيفة "الغارديان" موضوعا بعنوان "إذا كانوا بالفعل يرغبون في وقف الحرب في سوريا لاستهدفوا روسيا".
الموضوع الذي كتبه جوناثان فريدلاند يركز على الطريقة التي يتعامل بها الرأي العام مع روسيا موضحا أنه لو قامت الولايات المتحدة بقصف حلب لتظاهر دعاة السلام ومؤيدوهم وحاصروا السفارات الأمريكية في مختلف مدن العالم ويتساءل لماذا يتم التسامح مع بوتين؟
ويقول فريدلاند ساخرا لسوء حظ الأطفال في حلب فإن القنابل التي تتساقط عليهم من السماء فتقتلهم وتدمر بيوتهم وتشرد أسرهم ليست بريطانية ولا أمريكية وإلا لكانت شوارع لندن مزدحمة بالمتظاهرين المطالبين بوقف القصف.
ويضيف فريدلاند أنه للأسف فإن القنابل التي تستهدف حلب وترهب وترعب المدنيين تأتي من الجانب الآخر من جانب بشار الأسد وفلاديمير بوتين وبالتالي فإن ذلك لايؤهل حلب للحصول على تعاطف جماعات السلام ومناهضة الحرب في الغرب.
ويوضح فريدلاند أن نائب رئيس حركة (أوقفوا الحرب) كريس ناينهام قال لوسائل الإعلام إن الحركة لن تنظم أو تشارك في أي احتجاجات ضد موسكو أو بوتين خارج السفارة الروسية في لندن احتجاجا على قصف حلب موضحا أن ذلك سيكون بمثابة مشاركة من الحركة في الحملة المتصاعدة ضد روسيا.
ويضيف فريدلاند أنه من الواضح حسب تصريحات ناينهام أن الحركة ستكرس "كل طاقاتها لمناهضة الغرب".
ويخلص فريدلاند إلى أن المطلوب هو مزيد من الضغط على روسيا لوقف ممارساتها في سوريا موضحا أن المطلوب ليس بالطبع مواجهة حربية لكن كل الأنواع الأخرى من الضغط سواء على المستوى السياسي او الاجتماعي او الاقتصاد.
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
177
copyright 2018 © Alqurtas News