بعد قطيعة سنوات… المغرب تعيّن ممثلاً رسمياً لها في إيران

السبت 15 تشرين الأول 2016
| 19:23
 
بعد قطيعة سنوات… المغرب تعيّن ممثلاً رسمياً لها في إيران
ابرز ما في هذا الخبر

عيّن الملك المغربي محمد السادس ممثلاً رسمياً له في العاصمة الإيرانية طهران هو حسن حامي

موجود أيضاً في:
عيّن الملك المغربي محمد السادس، ممثلاً رسمياً له في العاصمة الإيرانية طهران، هو حسن حامي. وتأتي هذه الخطوة بمثابة عودة للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، حيث سبق للمغرب أن قبِلت عودة إيران إلى التمثيل الدبلوماسي بالعاصمة الرباط نهاية عام 2014، عندما عُيّن محمد تقي مؤيد سفيراً إيرانياً، كما أكدت وزارة الخارجية المغربية في الفترة ذاتها قرب افتتاح سفارة مغربية في طهران.

وتعود قضية سحب المغرب للقائم بأعمالها في طهران إلى شباط 2009، بسبب ما اعتبرته المملكة المغربية "عبارات غير مناسبة" وردت في بيان رسمي إيراني حول دعم الرباط للمنامة في مواجهة إيران، وتحديداً عندما وجّه الملك محمد السادس رسالة إلى عاهل البحرين يؤكد فيها تضامن المملكة المغربية مع دولته.

ورفضت إيران العبارات الواردة في رسالة العاهل المغربي، ممّا دفعها إلى إصدار بيان رد، نشرته وكالتها الرسمية، واستدعاء ممثل المغرب في عاصمتها للاحتجاج، لتردّ المغرب بالمثل وتستدعي السفير الإيراني في الرباط، وتصدر بياناً مندداً بالتصريحات الإيرانية، وما اعتبرته "نشاطات ثابتة للبعثة الدبلوماسية الإيرانية في الرباط، تستهدف الإساءة إلى المقومات الدينية الجوهرية للمملكة".

وتتمتع المغرب بعلاقات قوية مع دول الخليج التي توترت علاقاتها بإيران على مدى السنين الماضية ليطرح تساؤل عن رد الفعل الخليجي تجاه هذه الخطوة وما إذا كان لدى المغرب القدرة على تأدية دور في نزع فتيل التوتر بين الدول الخليجية لا سيما السعودية وإيران.
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل تشككون في نزاهة الانتخابات؟

اسئلة مطروحة
9
copyright 2018 © Alqurtas News