B-16-636123791537246777.jpg

الزاملي لـ"حوار التاسعة": المعركة المقبلة ستكون ضد القوات التركية

السبت 15 تشرين الأول 2016
| 22:30
 
الزاملي لـ"حوار التاسعة": المعركة المقبلة ستكون ضد القوات التركية
ابرز ما في هذا الخبر

قال الزاملي: "لا مانع لدينا من تلقي الدعم من جميع الدول ولا نعلم الجهة التي تسلح الحشد الوطني قرب الموصل"، مؤكدا أن اللجنة البرلمانية طالبت وبالكتب الرسمية تحديد مصير الحشد الوطني.

موجود أيضاً في:
أكّد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي أن أغلب تحضيرات معركة تحرير نينوى اكتملت، مضيفا أنه من المقرر انطلاق معركة التحرير الشهر الجاري.

الزاملي وفي تصريح لبرنامج "حوار التاسعة" عبر قناة "هنا بغداد" الفضائية عدّ التوغل التركي أخّر انطلاق عملية تحرير نينوى، مشيرا إلى أنّ تركيا لديها معسكرات أخرى في العراق غير معسكر بعشيقة، مضيفا في الوقت عينه أنّ رئيس التركي رجب طيب إردوغان يعمل على تصدير مشاكل بلاده الى الخارج.

وفي الإطار عينه، أفاد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية بأنّ جرحى داعش يعالجون في مستشفيات تركيا، لافتا إلى أنّ البرلمان مطالب بمخاطبة المحاكم الدولية بشأن تضرر العراق من دول الخارج، شارحا في معرض حديثه أنّ إيران سلحت العراق بعد سقوط الموصل وقدمت له الدعم الكامل.

وقال الزاملي: "لا مانع لدينا من تلقي الدعم من جميع الدول ولا نعلم الجهة التي تسلح الحشد الوطني قرب الموصل"، مؤكدا أن اللجنة البرلمانية طالبت وبالكتب الرسمية تحديد مصير الحشد الوطني.

وتساءل الزاملي عن سبب عدم إنضواء الحشد الوطني ضمن هيئة الحشد الشعبي كأقرانهم، مشددا على ضرورة ان تنطلق عملية تحرير الموصل في وقتها المحدد بغض النظر عن التوغل التركي، كاشفا أنّ وفدا تركيا سيزور بغداد للتفاوض بشأن تواجد القوات التركية.

وأكد الزاملي أنّ المعركة المقبلة بعد القضاء على داعش ستكون ضد القوات التركية إن لم تغادر، كاشفا أنّه تم الإتفاق على عدم دخول الحشد الشعبي إلى الموصل، كما أنّ اكثر من 10 الآف مقاتل من سرايا السلام مستعد للمشاركة بتحرير الموصل

على خط مواز، أفاد الزاملي بأنّ مشاركة سرايا السلام بتحرير الموصل مرهونة بموافقة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، مضيفا أنّ طلبات كثيرة من أهالي وحكومة الموصل بمشاركة سرايا السلام في تحرير الموصل.

من جهة أخرى، أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية أنّ المحكمة الاتحادية حسمت ملف نواب رئيس الجمهورية وتركت جريمة سقوط الموصل وجريمة سبايكر، كاشفا أنّ اكثر من 36 شخصية ثبت تورطها بسقوط الموصل، ولافتا إلى أنّ الأخيرة سقطت بسبب سوء الإدارة والقيادات الأمنية الفاشلة.

وعدّ حاكم الزاملي أنّ رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي يتحمل مسؤولية سقوط الموصل، مضيفا أنّ المحكمة الاتحادية لم تحترم إرادة الشعب العراقي في قرار نواب رئيس الجمهورية، مؤكدا أنّ الشعب سيرفض عودة نواب رئيس الجمهورية من خلال التظاهرات.

وقال الزاملي في ختام حديثه: "انضمامنا للتحالف الوطني قرار ليس في محله، وكل ما يجري من إصلاحات استمدت قوتها من التظاهرات والإعتصامات."


More
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سيلاقي التصديق على بنود الموازنة رضى شعبيا؟

اسئلة مطروحة
7
copyright 2016 © Alqurtas News
خبر عاجل
الملا لـ"حوار التاسعة": التحدي الديني من أكبر التحديات التي عاشها العراقيين منذ 2003
الملا: خطابات السياسيين السنة القى بظلاله على المكون السني
الملا: معظم السياسيين نجحوا في الانتخابات بسبب شعار المنصات
الملا: لا يوجد اعتراف من الشعب للنظام السياسي في البلاد
الملا: نفس الاخطاء السياسية نقع فيها منذ العام 2003 من الاخفاق الشيعي والتمرد السني