"اتفاق ضخم" في رواندا للحد من الاحتباس الحراري

الأحد 16 تشرين الأول 2016
| 08:03
 
"اتفاق ضخم" في رواندا للحد من الاحتباس الحراري
ابرز ما في هذا الخبر

يقدر خبراء أن تنفيذ الاتفاقية سيزيل قرابة 90 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون من الجو بحلول 2050

موجود أيضاً في:
توصلت أكثر من 150 دولة إلى اتفاق وُصف بأنه "ضخم" للتخلص تدريجيا من الغازات المؤدية إلى تفاقم الاحتباس الحراري
واتفقت الوفود المجتمعة في العاصمة الرواندية، كيغالي، على إدخال تعديل معقد على معاهدة مونتريال التي ستشهد تخفيض دول غنية استخدام المركبات الهيدروفلوروكربونية بداية من عام 2019.
غير أن مراقبين يقولون إن الحل الذي تُوصل إليه ربما يكون تأثيره دون المتوقع.
وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي ساهم في التوصل إلى الاتفاق عبر سلسلة من الاجتماعات في العاصمة الرواندية، إن الاتفاق انتصار كبير لكوكب الأرض

وستبدأ الدول الغنية، مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وغيرها من الدول، في الحد من استخدام المركبات الهيدروفلوروكربونية خلال سنوات قليلة، وستقلص استخدامها بما لا يقل عن 10 في المئة بداية من عام 2019.
كما ستجمّد الصين وعدة دول نامية، مثل دول أمريكا اللاتينية والدول الواقعة على جزر، استخدام تلك المركبات بداية من 2024.
أما الدول النامية الأخرى، لا سيما الهند وباكستان وإيران والعراق ودول الخليج فلن تبدأ تجميد استخدامها قبل عام 2028.
ولن تبدأ الصين، أكبر منتج لمركبات الهيدروفلوروكربونية، فعليا في الحد من الإنتاج أو الاستخدام قبل عام 2029.
وفي وقت لاحق، ستبدأ الهند في أول خفض لها من المركبات الهيدروفلوروكربونية البالغ 10 في المئة عام 2032.
وفي حال تنفيذ الاتفاقية كاملة، فثمة فارق كبير في حل مشكلة الاحتباس الحراري.
ويقدر خبراء أن تنفيذ الاتفاقية سيزيل قرابة 90 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون من الجو بحلول 2050
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
179
copyright 2018 © Alqurtas News
خبر عاجل
الجيش السوري يسيطر على النشابية وتلي فرزات والصالحية في الغوطة الشرقية
مقتل جنديين مصريين اثنين برصاص قناصة جنوب مدينة العريش بسيناء
تعديل وزاري في الأردن يشمل تعين نائبين لرئيس الوزراء و7 وزراء جدد بينهم وزير الداخلية
المرصد السوري: مقتل العشرات من قوات النظام ومسلحي المعارضة في اشتباكات في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية
إيران تؤكد انها ستحترم ودمشق قرار الأمم المتحدة وقف إطلاق النار لكنهما ستواصلان الهجمات على ضواح بدمشق يسيطر عليها "الإرهابيون"