خاص- لماذا الموصل وحلب هما إمتداد لمعركة واحدة؟

الأربعاء 14 كانون الأول 2016
| 13:21
 
خاص- لماذا الموصل وحلب هما إمتداد لمعركة واحدة؟
ابرز ما في هذا الخبر

خاص

القرطاس نيوز

مما لا شك فيه أن المعارك الدائرة في العراق وسوريا كانت شاملة الى حد ما، طالت غالبية المناطق ودمرت الكثير من المدن والبلدات، وضربت البنى التحتية وهجّرت الأهالي من ارضهم وبيوتهم، كما أدت الى مقتل عدد كبير من المدنيين والعسكريين. ولكن ما قد يجهله البعض أن ما يجري حاليا من معارك في كل من الموصل وحلب يتشابه الى حد بعيد في ظروفه ووقائعه وأهدافه، ويمكن أن يختصر الصراع والحرب في تلك الدولتين، وذلك للأسباب التالية:

يلعب التنوع السكاني والثقافي والطائفي المشابه في المدينتين، دوراً أساسياً في جذب إهتمامات الدول القريبة والبعيدة. كما تلعب الجغرافية الإستراتيجية لكل من المدينتين في الشمال القريب من تركيا دوراً مهما في إحتضان أكثر من صراع، فتشكل الموصل عقدة حيوية بين كل من إيران وسوريا وتركيا، فيما تلعب حلب دور الرابط الإستراتيجي الإقتصادي والشعبي والثقافي بين سوريا وتركيا.

تتشابه أيضا بين المدينتين اللتين تعتبران "عاصمة ثانية" بعد بغداد ودمشق، أسس نقاط الإشتباكات والنزاعات وخلفياتها بدءاً من الإقتصادي الإستراتيجي حيث آبار النفط الغنية ومصادر المياه الأساسية ( نهر دجلة والفرات وما يتفرع عنها أو يصب فيها) وصولا الى القومي التاريخي حيث كان ولا يزال الأكراد يعيشون حلم بناء دولة كردية مستقلة تجمع أكراد سوريا والعراق وإيران وتركيا، في المنطقتين.

يلعب أيضا الإمتداد الجغرافي الذي يجمع كلا من الموصل وحلب بإيران شرقاً، وبالبحر المتوسط غربا، دور الإمتداد  الحاضن لخط الغاز الروسي المزمع إنشاؤه، والذي يشكل المشروع الأكثر أهمية في إقتصاد روسيا مستقبلاً. وقد خلق هذا المشروع نزاعاً عنيفا بين الروس وبعض الدول الخليجية، ولم تكن تداعياته بعيدة عن الحرب المدمرة التي شُنت على سوريا في محورها الشمالي حلب، او عن الحرب التي شُنت على العراق في محورها الشمالي الموصل .

مع قرب حسم معركتي الموصل وحلب بدأت طبول الحرب تقرع بقوة بين روسيا والغرب على حد قول خبراء أمنيين إعتبروا أن الأحداث الأخيرة، ورغم التناغم الروسي الأميركي المستجد، تنذر بكارثة ليس فقط على حاضر ومستقبل الشعبين السوري والعراقي وأمن العالم بأسره.
 وبحسب الخبراء فقد خرج العرب من دائرة القرار فيما يتعلق بوقف الصراع وإستعادة الأمن والإستقرار في ساحة المشهدين، وإنتقل القرار إلى كل من واشنطن وموسكو اللتين تتحكمان في صناعته منفردتين تارة ومشتركتين تارة أخرى.
 
More
B-8-635327075640518496.jpg
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل ينجح الاقليم في اجراء استفتاء الانفصال خلال العام الحالي؟

اسئلة مطروحة
10
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
أردوغان لأميركا: يجب تحويل الرقة إلى مقبرة لتنظيم داعش
رفع جلسة مجلس النواب الى يوم الثلاثاء من الأسبوع المقبل
طيران الجيش يوجه ضربات لداعش ويقتل العشرات منهم ويدمر ٤ عجلات غرب تل عبطة
الحلبوسي: مستعدون لتحرير مناطق غرب الأنبار وننتظر أوامر القيادة المركزية
الحلبوسي: الطريق السريع في الأنبار طويل جدا وهناك نقص كبير في نقاط التفتيش