خاص - هدوء ما قبل العاصفة... حرب شاملة على الأبواب

الجمعة 13 كانون الثاني 2017
| 13:43
 
خاص - هدوء ما قبل العاصفة... حرب شاملة على الأبواب
ابرز ما في هذا الخبر

خاص

القرطاس نيوز

عملية التجسس الواسعة التي قامت بها حركة حماس ضد عشرات الجنود الإسرائيليين من خلال استخدام حسابات وهمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، هزت وكالات الإستخبارات الإسرائيلية وجهاز الأمن العام الشاباك التي أكدت ان الحركة تمكنت من الحصول على معلومات حساسة وخطيرة لا يعلم بها الأمن الإسرائيلي. وتفاجأت الأجهزة المختصة من إستخدام حماس تكنولوجيا متطورة وتحدثه بطلاقة اللغة العبرية. 
غير أنها طمأنت المجتمع الإسرائيلي حين أعلنت في الوقت نفسه ان حماس لم تحصل سوى على القليل القليل من معلومات تتعلق بأنشطة وتحركات وانتشار القوات الإسرائيلية قرب الحدود مع غزة.
هذه القرصنة الإلكترونية شغلت الصحافة الإسرائيلية التي سارعت الى إصدار تقارير تتحدث عن الهدوء ما قبل العاصفة وأن الحرب في غزة قادمة لا محالة وإنما هذه المرة ستكون الأخيرة بعد إستئصال وجود الحركة بشكل كلي، بإعتبار أن لإسرائيل الحق في خوض ما أسمته "حروب اللاخيار"
ويجمع المسؤولون السياسيون والعسكريون في إسرائيل على أنه خلف الصورة المخادعة لحالة الهدوء على الحدود مع قطاع غزة يستعد الطرفان للحرب المقبلة وأنها مسألة وقت فقط.
فإسرائيل تملك وبحسب مصادر عسكرية ما يكفي من العملومات التي تؤكد أن الحركة تخطط لتوجيه ضربات إفتتاحية كتسلل عشرات المقاتلين المدربين عبر أنفاق الى عمق المناطق المحيطة بقطاع غزة لقتل وأسر إسرائيليين بهدف تقديم صورة إنتصار في اليوم الأول من القتال حين يكون الجيش غير مستعد للحرب.

إسرائيل التي يفترض أنها إنشغلت بعملية القرصنة التي تعرضت لها، لم تغفل عن الساحة السورية لتطلق صواريخ على مطار المزة العسكري غرب دمشق، في إعتداء هو الثاني من نوعه في أقل من شهرين. وطالت الصواريخ بناء على معلومات عسكرية تابعة للنظام، مدرج المطار ومقر قيادة عمليات الفرقة الرابعة، ما شكل تهديدا مباشرا للجيش السوري الذي أكد انه لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الضربات.
ويبدو أن ليس لاسرائيل مشكلة في فتح جبهات عدة، إذ حذرت مصر من أن عدد القوات المصرية المقدر بنحو 25 ألفاً التي تقاتل الجماعات الإرهابية في سيناء، يفوق بكثير عدد الجنود المسموح بوجودهم في سيناء وفقاً لنصوص إتفاقية السلام بين البلدين، لترفع بذلك من لهجتها تجاه حليفتها القاهرة. فهل تتحضر إسرائيل لفتح حرب متعددة الجبهات؟؟؟
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل تؤيّد تحرك الشارع لمحاربة الفساد؟

اسئلة مطروحة
10
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
راضي لـ"هنا بغداد": الاستفتاء لا يعني اعلان الدولة وهو مشروع مختلف عليه حّتى داخل البيت الكردي
النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي لـ"هنا بغداد": هناك تواطؤ واضح حصل في قضية استجواب وزير التجارة
أمير الكويت يعزي ملك إسبانيا بضحايا حادثة الدهس الجماعي في برشلونة
خبراء المتفجرات يقومون بفحص منطقة عند أطراف برشلونة قرب موقع هروب سيارة دهست شرطيين في وقت سابق
الأزهر الشريف يدين هجوم برشلونة ويؤكد رفضه جميع العمليات الإجرامية في العالم