خاص - هذه شروط أميركا لدعم العراق عسكرياً وسياسياً

السبت 11 شباط 2017
| 12:36
 
خاص - هذه شروط أميركا لدعم العراق عسكرياً وسياسياً
ابرز ما في هذا الخبر

خاص

القرطاس نيوز

يفترض خبراء في علم السياسة أن تزيد الولايات المتحدة من التزاماتها العسكرية لمحاربة داعش في الموصل تحت إدارة الرئيس الأميركي الجديد "دونالد  ترامب". فلطالما ردد الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" أنه لن يتراجع عن وعود بشأن العراق كان قد أطلقها خلال حملاته الإنتخابية. وقال إن الإدارة الأميركية أنفقت أكثر من ستة تريليونات دولار على منطقة الشرق الأوسط، وبدون أي نتائج تذكر، ولن أتراجع عن العمل العسكري إن اقتضت الضرورة".". 
وفي مقابلة مع محطة "أي بي سي" أعرب ترامب عن إستيائه الشديد من الإدارة السابقة التي تركت العراق لوحده، لتهيمن عليه إيران وداعش. 

لكن على الحكومة العراقية وبحسب الخبراء أن تعي جيداً بإن المساعدة الأميركية هذه المرة لن تأتي دون مقابل كبير وكبير جداً. فهؤلا يرجحون ألا يوافق ترامب على تقديم اي مساعدة من دون ان تأتي بالنفع الأكبر على الولايات المتحدة. فهو قد يشترط حصول الشركات الأميركية على حصة الأسد من المشاريع الإستثمارية والتجارية في العراق . كما انهم يجزمون عدم موافقته على تقديم الدعم العسكري للعراق إذا ما إستمرت بغداد بتوقيع عقود تجارية كبيرة مع إيران او روسيا على حساب الولايات المتحدة. ومن المرجح أيضا أن يُطلب من المسؤولين العراقيين تحجيم الدور الايراني في العراق في ظل الرؤية غير الصديقة التي يتبناها ترامب وفريقه تجاه إيران.
فأين تتجه السياسة الأميركية في العراق ؟
ترامب ليس بسياسي تقليدي، بل أنه رجل أعمال براغاماتي يمتلك غريزة تجارية تعتمد على مبدأ الربح والخسارة، وهو بطبيعة الحال سيسعى لأن تكون واشنطن الرابح الأكبر من منطلق أمريكا اولاً.
فالسياسة الخارجية الأمريكية هي معاملة تجارية ليس هنالك مكان للعاطفة او الصداقة فيها، بل الربح والخسارة هما من يحددان الأفق. وهذا ما قد ينطبق بصورة كبيرة على سياسة ترامب الخارجية تجاه العراق. 
وترامب الذي يصفه المسؤولون الأمريكيون بـ "الشخصية المسلية" لم يتطرق في خطابه لا من قريب ولا من بعيد لماهية السياسة الخارجية التي سيعتمدها ما يؤكد غياب أي تصور لديه لحل أزمات العالم .فيما عكست تصريحاته عن العراق عودة للأطماع الأميركية في العراق والتي أرسى قواعدها جورج بوش الابن. فهل سيدعم ترامب وحدة العراق أو أنّه سيمضي بمشروع تقسيم البلد؟ وكيف سيتعامل مع النفوذ الإيرانيّ في العراق؟ وكيف سيردع الطموحات التركيّة والسعوديّة عن التأثير والتدخّل في العراق؟
 
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل تؤيّد تحرك الشارع لمحاربة الفساد؟

اسئلة مطروحة
9
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
صلاح العبيدي لـ"هنا بغداد":لن نفاجأ بالهجمة الاعلامية ضد الصدر بزيارته للسعودية من قبل جهات سياسية
صلاح العبيدي الناطق بإسم السيد مقتدى الصدر لـ"هنا بغداد":هناك حراك بتوجيه دعوة رسمية للسيد مقتدى الصدر لزيارة مصر قريبا
حيدر الفوادي لـ"هنا بغداد":معلومات دقيقة بمخالفات قانونية أدت إلى إعتقال مدير صندوق الاسكان وخروقات بمجمع سكني بمحافظة ذي قار وراء إلقاء القبض عليه
حيدر الفوادي عضو لجنة النزاهة النيابية لـ"هنا بغداد":هيئة النزاهة شكلت فرق جوالة للتحري عن الفساد في المؤسسات الحكومية
الشيخ همام حمودي يستقبل في مكتبه في هذه الاثناء وفد اقليم كوردستان