خاص- صحافي يكشف... إحذروا الخطب في المساجد الألمانية!!

الثلاثاء 28 آذار 2017
| 18:24
 
خاص- صحافي يكشف... إحذروا الخطب في المساجد الألمانية!!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

شهدت الدول الأوروبية موجة نزوح كثيفة في الأشهر الأخيرة نتيجة الحروب والمعارك المستعرة في العراق وسوريا، مدنيون عزل غادروا بيوتهم وأرضهم بحثا عن الأمن والآمان، ليجدوا أنفسهم في مجتمعات لا تشبههم وبيئة حاولوا الإندماج بها. 
هذا الملف تناوله صحافي ألماني وأخذ على عاتقه موضع هؤلاء وقام بتحقيق صحافي ميداني جال فيه على الجامعات والمساجد، تحضيرا لسلسة حلقات تلفزيونية، ونقل مشاهدات عايشها كصحافي استقصائي داخل مساجد بألمانيا كاشفا عن بعض المواعظ الصادمة ضمن خطب الجمعة لبعض أئمة البلاد تحث عنوان عدم الاندماج في البلد. 
ورصد الصحافي إطلاق أئمة تحذيرات بشكل متكرر من طبيعة الحياة في برلين وتبدو فيها تلك التحذيرات بمثابة قاسم مشترك للخطب، كما يتم وبشكل علني التحريض ضد الأيزيديين إلا أن الصحافي رغم ذلك أكد أنه لم يسمع في المساجد التي زارها أية دعوات للعنف.

ومن المعروف أنه يوجد قرابة ٨٠ مسجداً في برلين وحدها، يخطب فيها خطباء من جنسيات مختلفة وبلغات متنوعة، التركية والعربية والبوسنية.
وعدم تمكن الخطباء من الحديث باللغة الألمانية مشكلة يراها الخبراء الألمان تؤثر في مدى معرفة الجهات الرسمية، بطبيعة الخطاب الإسلامي داخل المساجد، وبالتالي العجز عن معرفة إلى أي حد يتناسب أو يتعارض هذا الخطاب مع الدستور الألماني، أو إلى أي حد يحمل طابعاً جهادياً، على حد قولهم.

وفي محاولة لتبديد هذه المخاوف أصدر الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، دعوة لجميع أئمة و مدراء المساجد في ألمانيا من أجل توحيد موضوع خطبة الجمعة يوم 17 و 24 آذار 2017 تحت شعار: "معا من أجل كرامة الإنسان وضد العنصرية". 
وقال الامين العام للمجلس ان الدعوة تأتي بمناسبة الأسابيع الدولية ضد العنصرية في شهر آذار من العام الحالي، ووجه دعوة للمعنيين بالامر لتنظيم ندوات و لقاءات حوارية وغيرها من الأنشطة أثناء هذه الفترة للتنبيه إلى معضلة التمييز العنصري في المجتمع الألماني مشددا ً على أهمية مواجهة التحديات بروية وعقلانية.

لكن ورغم هذه الجهود تتجه الحكومة الالمانية والطبقة السياسية لإصدار قوانين وإتخاذ اجراءات اكثر صرامة لإخضاع المساجد للمراقبة لمعرفة الخطاب الديني للمشايخ ومحتواه، وتطالبهم بأن يكون باللغة الالمانية.
كذلك فإن برلين ونظيراتها الأوروبية، مرشحة خلال السنوات المقبلة الى صعود اليمين المتطرف والخطاب الشعبوي، بالتوازي مع ظاهرة ترامب، وهذا يعني انزلاق اوروبا اكثر نحو التطرف مع زيادة الاحتقان داخلياً بين الجاليات المسلمة والمجتمع الالماني والمؤسسات الحكومية.
هذا الاحتقان من المككن أن يترجم على شكل قوانين جديدة تقلص من حريات المهاجرين والجاليات المسلمة، وربما قد تصل الأمور لأن تطال حق حصول هؤلاء على فرص عمل او الدراسة. 
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
49
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
انطلاق تظاهرة وسط بغداد للمطالبة بمحاسبة الفاسدين والمقصرين بمجزرتي سبايكر والصقلاوية
القوات الامنية تقطع جسر الجمهورية وسط بغداد
إردوغان: بدء مبادرات بالأمم المتحدة لإسقاط القرار الأميركي بشأن القدس
إستشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بعد قيامه بطعن جندي خلال مواجهات شمال مدينة البيرة
شهداء وجرحى بهجوم انتحاري على مقر للحشد الشعبي في سامراء