خاص- دولة ألمانيا العظمى يتحكم بها... مستشار!

الخميس 30 آذار 2017
| 17:55
 
خاص- دولة ألمانيا العظمى يتحكم بها... مستشار!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

خاص

تتعدد أشكال نظام الحكم في العالم في الشكل والمضمون والصلاحيات، ولكل دولة نظام ولكل نظام أسس.
 
وحول هذا الموضوع سنتعرف سوياً في هذا التقرير على نظام الحكم في ألمانيا التي تعتبر واحدة من أهم الدول الأوروبيّة والعالمية، وتُسمى أيضاً بجمهورية ألمانيا الاتحاديّة، وعاصمتها برلين.
 

تقع ألماينا وسط القارّة الأوروبيّة، تحدها من الشمال الدنمارك وبحر البلطيق بالإضافة إلى بحر الشمال، أمّا من الشرق فتحدها كل من بولندا والتشيك، في حين تقع كل من بلجيكا، وفرنسا، ولوكسمبورغ وهولندا على الحدود الغربية مع ألمانيا، أمّا من الجنوب فهناك سويسرا والنمسا.

نظام الحكم:
 
تتبع الدولة الألمانية واحدا من أعقد انظمة الحكم وهو نظام الحكم الجمهوري الفيدرالي البرلماني الديمقراطي الإتحادي، فيما تنتهج الدولة الألمانية مبدأ الفصل بين السلطات وذلك من خلال المواد الدستورية والقوانين والتشريعات فطبقاً للنظام الاتحادي في الحكم تم الجمع في ما بين السلطات المركزية وهي سلطات الدرجة الأولى في الحكومة الألمانية مثل المجلس النيابي الاتحادي والسلطات المحلية في الولايات الألمانية المختلفة، حيث انه يوجد لكل ولاية ألمانية حكومة خاصة بالولاية ومجلس نيابي خاص بها ويوجد لكل ولاية ألمانية ممثل للولاية يقوم بتمثيل ولايته والعمل مع المجلس الاتحادي النيابي.

رئيس الجمهورية الألمانية:
 
يتم انتخاب رئيس الجمهورية الألمانية من خلال ما يسمى بالمؤتمر الفيدرالي وهو إحدى المؤسسات التي تشتمل في تكوينها على مجموعة من أعضاء البرلمان الألماني مع عدد من مجلس البوندستاج.
يلتزم الرئيس بحماية الدستور ومراجعة القوانين والتصديق على الاتفاقيات التي تبرمها ألمانيا مع الدول الأجنبية، فيما يؤكد خبراء أن منصب رئيس ألمانيا هو منصب فخري من دون أي صلاحيات فعلية على الأرض.

رئيس البوندستاج الألماني:
 
وهو الرئيس المنتخب من أعضاء مجلس البوندستاج، أي البرلمان الإتحادي الألماني.
ومنصب رئيس البوندستاج هو أحد المناصب الرفيعة في الدولة الألمانية، وهو يعني رئيس الحكومة الألمانية أو المستشار حيث أنه نتاج من تجمع الأحزاب السياسية والتي تقوم بتشكيل وزراء الحكومة الألمانية.
واليوم تتولى هذا المنصب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وبيدها معظم صلاحيات الدولة والحكم.، وهي تعتبر من أقوى نساء العالم.
الدستور الألماني الذي وضع عام 1949، اناط للمستشار صلاحيات واسعة للشروع في سياسة الحكومة، وهو منصب كان موجودا في البلاد منذ القرن التاسع عشر.
 

تنبثق سلطة المستشار من أحكام القانون الأساسي وعمليا ً من وضعه كزعيم للحزب (أو تحالف من الأحزاب) يملك اغلبية المقاعد البرلمان الاتحادي.
مدة ولاية المستشار الألماني هي 4 سنوات، فيما يطلق على ألمانيا اليوم إسم "ديمقراطية المستشار"، مما يؤكد على دور المستشار كرئيس تنفيذي للبلاد الذي لديه السلطة الدستورية لوضع المبادئ التوجيهية لكافة مجالات سياسة الحكومة.
More
B-8-635327075640518496.jpg
B-19-636121507056870336.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل ينجح الاقليم في اجراء استفتاء الانفصال خلال العام الحالي؟

اسئلة مطروحة
3
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
عبد الكريم عبطان: علينا تفعيل علاقاتنا مجددا مع الدول العربية التي أدركت الا خيار لها سوى التقارب مع العراق
ليث العذاري:طهران تساعد بغداد ولا تتدخل في القرارات السياسية ومن حقنا الطبيعي بناء علاقات إيجابية معها
الحكومة المغربية برئاسة العثماني تنال ثقة مجلس النواب بعد التصويت لصالح برنامجها
علي الجوراني:لا يمكن إنكار التدخلات الخارجية في القرار السياسي الداخلي
عبد الكريم عبطان:إيران وتركيا تعرقلان يناء العراق علاقات مع المحيط العربي حفاظا على مصالحهما