خاص_ مصير تركيا على المحك... والجواب بعد ساعات!

السبت 15 نيسان 2017
| 15:50
 
خاص_ مصير تركيا على المحك... والجواب بعد ساعات!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

خاص

أمام المشهد الإقليمي المثير في تطوراته وتداعياته، خصوصا ً في الداخل التركي الذي يعيش حالة طورائ بعد سلسلة هجمات نفذتها تنظيمات إرهابية، ومسألة الوجود الكردي ككيان مستقل، إلى جانب الأزمة الإقتصادية المتصاعدة.
 
وفي خطوة لطالما سعى إليها رئيس البلاد رجب طيب أردوغان، لتعزيز سلطته وصلاحياته، يتوجه أكثر من 55 مليون ناخب تركي يوم السادس عشر من الحالي إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في استفتاء شعبي، هو السابع في تاريخ أنقرة للتصويت على مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم للانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، إضافة إلى ما يقارب من ثلاثة ملايين ناخب خارج تركيا قد بدأوا الإدلاء بأصواتهم منذ أسابيع في 119 ممثلية دبلوماسية لبلادهم في 57 بلدًا إضافة لـ 32 معبرًا حدوديًا.
 
الناخبون سيصوتون على مجموعة من 18 تعديلًا مقترحًا على دستور البلاد، وتشمل التعديلات:

-الأخذ بالرئاسة التنفيذية التي تحل محل نظام الحكم البرلماني القائم.

-إلغاء منصب رئيس الوزراء.
-رفع عدد المقاعد في البرلمان من 550 إلى 600 مقعد.
-تغييرات في المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين وعدم قطع رئيس الدولة صلته بحزبه.
-تدخل كبير في عمل الجيش.
-إعطاء الحق لكل حزب أو مجموعة أحزاب حصلت على الأقل على نسبة 5% من إجمالي الأصوات في آخر انتخابات أن تتقدم بمرشحها للرئاسة، على أن تحصل على توقيعات 100 ألف ناخب على الأقل.

وفي جولة على الإستفتاءات التي شهدتها الجمهورية التركية، إليكم أبرزها:
 
9 تموز 1961
أجري أول استفتاء شعبي بعد الإنقلاب العسكري الذي أطاح فيه الجيش بحكومة "عدنان مندريس" الذي تمت محاكمته لاحقاً ثم إعدامه شنقاً مع وزراء آخرين.
 
7 تشرين الثاني 1982
اضطر المواطنون الأتراك للإصطفاف للمرة الثانية أمام صناديق الاقتراع، بعد 21 عامًا، عقب انقلاب 12 أيلول 1980.
وأشرف "مجلس الشورى" الذي تم تعيين أعضائه من قبل الانقلابيين، على صياغة الدستور الجديد.
وصوّت في الاستفتاء 91.4% لصالح ما عرف بـ"دستور 1982"، في حين صوّت 8.6% بـ"لا.
 
6 أيلول 1987
أجري ثالث استفتاء على المادة الرابعة الموقتة من دستور عام 1982 والمتعلقة بحظر النشاط السياسي لبعض الزعماء السياسيين.
وصوّت في الاستفتاء 50.2% من المشاركين لصالح رفع الحظر عن نشاط السياسيين، في وقت صوت 49.8% بـ"لا".

25أيلول 1988:
نظم رابع إستفتاء في تركيا للبت في موضوع الإنتخابات المبكرة، وصوّت لصالح إجراء الإنتخابات 35% من المشاركين في الاستفتاء، في حين صوّت 65% بـ"لا".

استفتاء عام 2007:
نظم من أجل مقترح تعديل دستوري متعلق بإنتخاب الشعب رئيسَ الجمهورية بشكل مباشر، خلافًا لما كان معمولا به سابقًا، وهو إنتخاب رئيس الجمهورية من قبل البرلمان.
وحصل خيار "نعم" في التصويت على 69 بالمئة في حين حصل خيار "لا" على 31 بالمئة.

12 أيلول 2010:
هو سادس إستفتاء تجريه تركيا للتصويت على حزمة تعديلات دستورية تشمل 26 مادّة، وصوّت لصالح التعديلات الدستورية 57.9% من المشاركين، في وقت صوت 42.1% بـ"لا".
وشارك في الاستفتاء نحو 50 مليون ناخب، بينما بلغت نسبة المشاركة في التصويت 78%.

فماذا ينتظر الشعب التركي بعد الاستفتاء؟ وما الذي ستقدمه هذه التعديلات لأردوغان؟ الجواب رهن الأيام القليلة المقبلة!
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
بعد أن تحدّى اقليم كردستان العالم وأجرى الاستفتاء.. هل تتوقعون أن يلجأ الى اعلان الاستقلال؟

اسئلة مطروحة
111
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
مسؤول الملف الكوردي في التحالف الوطني عبدالله الزيدي: اي حوار يجب ان يكون مع السلطات التنفيذية لان الخلافات تتعلق بمسائل ادارية وقانونية ودستورية
ترامب: نهاية داعش باتت وشيكة بعد سقوط الرقة
ترامب: عملية التسوية في سوريا ستشهد قريبا مرحلة جديدة
خفر السواحل يضبط زورقاً محملاً بطيور مهربة من إيران بشط العرب
رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يصل الى المملكة العربية السعودية