خاص- إذا وقعت الكارثة النووية العالمية... إهربوا إلى هذه الدول!

السبت 15 نيسان 2017
| 18:50
 
خاص- إذا وقعت الكارثة النووية العالمية... إهربوا إلى هذه الدول!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

لا شك أن العالم وسكانه خائفون أكثر من أي وقت مضى من إندلاع حرب ما بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، والخوف الأكبر من أن تستعمل الدولتان سلاحهما النووي، وهنا قد تقع الكارثة!
الترسانة النووية الأميركية:
بحسب آخر الإحصائيات فإن الولايات المتحدة تمتلك أكثر من 7000 رأس نووي، وقد بدأت تطوريها منذ العام 1945.

الترسانة النووية الكورية الشمالية:
بحسب الإحصائيات نفسها، فإن كوريا الشمالية تمتلك ترسانة أسلحة صغيرة جداً مقارنة مع أميركا تنحصر بحوالي 30 رأس نووي، لكن الخطر أن بيونغ يانغ تعمل يومياً على تطوير هذه الترسانة، حيث يقال إن لديها حالياً قنبلة ذرية، وقد بدأت العمل على برنامجها النووي منذ العام 2006.

الواقع هذا يفرض بقوة تساؤلات عدة؟ ماذا سيحصل بالعالم لو إستعملت الدولتان السلاح النووي؟ ما هي الدول التي ستتضرر كثيراً؟ وما الدول التي سينعم شعبها بالقسم الأكبر من الأمان؟ 

لا شك في أن إلقاء أي دولة لديها سلاحاً نووياً، أي قنبلة أو تفجير صاروخ نووي، سيترك أثراً كبيراً على الدول الداخلية وعلى الدول المحيطة، ويمتد بالجو إلى ملايين البشر.
أما الدول الأكثر تضرراً إن إندلعت حرب نووية بين كوريا الشمالية وأميركا، فهي كوريا الشمالية، كوريا الشمالية، اليابان، الولايات المتحدة، بالمقام الأول، والدول التي تدعم الدول المذكورة في المقام الثاني.

في المقابل قد يسأل كثيرون أين هي الدول الأكثر أماناً إن إندلع الصراع النووي؟
هنا يؤكد خبراء أن بقعاً جغرافية معدودة على كوكب الأرض قد تكون آمنة إن تم إستخدام النووي في أي حرب، ومن ضمنها الدول الأوروبية الإسكندنافية، كالدنمارك والنرويج والسويد، لإعتبارات عدة اولا ً لانها دول مسالمة لم تدخل حرباً، وهي ليست هدفا ً إستراتيجياً لأي طرف في الصراع، ويضاف إليها الموقع الجغرافي البعيد نسبياً عن الدول المعنية مباشرة بالحرب التي قد تندلع.
وتضاف إليها دول تقع في وسط وشمال أوروبا، كفنلندا، وبولندا، وغيرها.
قد يكون من المفاجئ القول أيضا إن منطقة الشرق الأوسط الملتهبة، هي أيضا بأمان نسبي عن أي ضربية نووية، نظراً لكونها تقع في منتصف الطريق، جغرافياً، بين كل من كوريا الشمالية والولايات المتحدة.
لكن يبقى الحذر من أن تستخدم الدول الكبرى المعنية بالصراع النووي المنطقة لتصفية حساباتها.
وأخيراً يجمع معظم الخبراء على أن جزيرة نيوزيلندا هي أكثر منطقة أمنة على وجه الأرض إن وقع المحظور، فهي أولا ً بعيدة عن حسابات كل الدول الكبرى، كما وهي تقع وسط المحيط، وهي بالتالي لن تكون معبرا ً لأي جيش في الحرب، ويضاف إلى ذلك موقعها البعيد عن الدول التي قد تطلِق أو يُطلق عليها سلاحٌ نووي، فهي تقع جنوب الكرة الأرضية وأسفل أستراليا.


More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
55
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
حريق اندلع صباح اليوم في مخازن لصناديق "الكارتون" في منطقة حي اور شرقي بغداد وفرق الدفاع المدني تعمل على اخماده
مجلس نينوى يعقد اليوم جلسة استثنائية لاستجواب المحافظ
متظاهرو السليمانية يتجهون من امام مديرية التربية بوسط السليمانية الى ساحة السراي وسط المحافظة
عشرات الموظفين والمعلمين يتظاهرون ضد تأخر الرواتب بقضاء رانية في محافظة السليمانية
شمخاني: سنبقى بسوريا حتى القضاء على المجموعات الإرهابية