خاص_هذه تجارب كوريا الشمالية النووية السابقة!

الثلاثاء 18 نيسان 2017
| 13:15
 
خاص_هذه تجارب كوريا الشمالية النووية السابقة!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

خاص

على وقع التصريحات الأخيرة المتأزمة بين كوريا الشمالية وأميركا، واشتعال حدة التوتر بين الدولتين، قرر رئيس كوريا "كيم يونج" إخلاء العاصمة من ربع سكانها إستعدادا للحرب مع أميركا، وهي خطوة وصفها محللون بأنها تنذر ببداية حرب كبيرة بين القوّتين ورسم سيناريوهات مختلفة لها.
 
إذا، القراءة الأولية لهذا الصراع بدأت تتضح شيئا ً فشيئأ، فطبول حرب تدق بين دولتين نوويتين، وسط مساع لتدخل من جمهورية الصين الشعبية للحيلولة دون إنفجار الوضع بحرب شاملة.
 
فكوريا الشمالية تسعى بكل قواها كي يعترف بها مجلس الامن كدولة نووية بشكل رسمي ودائم، وهو ما ترفضه أميركا وكل دول أعضاء المجلس، إذ إن إعتبار الأخيرة دولة نووية يهدد الأمن القومي العالمي.
 
ولا يخفى على احد أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد مرارا ً أنه سيقف بالمرصاد لكوريا الشمالية حال إجرائها اختبارات نووية أخرى، فبعد المناورات الكورية النووية الخمسة، أفاد ترامب خلال الأيام القليلة بأنه على إستعداد لحل مشكلة بيونغ يانغ حتى بدون مساعدة الصين، وأنه يفتح الباب أمام بكين كي تساعده لحل تلك المعضلة.
 
وبعد تصريحات سيد البيت الأبيض المتمثلة بالتفاوض مع كوريا الشمالية لحل الأزمة، أعلن كيم جونغ اون استعداد بلاده للحرب، والبدء بمناورات نووية سادسة في بحر الصين.
 
في المقابل أثار العرض العسكري الضخم الذي أقامته كوريا الشمالية عارضة صواريخ طويلة المدى لأول مرة، وهي على الأرجح قادرة على الوصول إلى الأراضي الأميركية مخاوف خبراء عسكريين الذين أبدوا قلقهم من وقوع مواجهة عسكرية كبيرة قد تكون مأساوية إذا فشلت الصين في نزع فتيل هذا التوتر.
 
كما أنّ غياب مسؤولين صينين عن العرض العسكري على غير العادة، يكشف ضغوطا ً كبيرة تقوم بها بكين لنزع فتيل حرب نووية مدمرة، بين دولتين كبيرتين على الأرض.
 
ومع تصعيد التصريحات العدائية في المنطقة، نشر الرئيس الأميركي عبر حسابه الشخصي على تويتر، تغريدة قال فيها إن بلاده "ليست خائفة من مواجهة كوريا الشمالية بمفردها" وهدد انه "سيعالج مشكلة كوريا"، وأرسل حاملة طائراته "كارل فينسون" مصحوبة بعدة سفن حربية الى شواطىء شبه الجزيرة الكورية الجنوبية، ليرد عليه المتحدث باسم الجيش الكوري الشمالي، في تصريح أكّد فيه أن جيشه سيدمر الولايات المتحدة من دون رحمة إذا قررت مهاجمة بلاده.
 
جولة تاريخية على اختبارات كوريا الشمالية البالستية والنووية نستعرض أبرزها:
عام 2002
أقرت بأنها تمتلك برنامج أسلحة نووية سري
عام 2006
تم الإعلان عن أول ثلاثة انفجارات نووية تحت الأرض في موقع بونغي - ري لإجراء التجارب النووية
عام 2009
أي بعد شهر من المحادثات الدولية بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي، أعلنت بيونغيانغ اجراء اختبارها النووي الثاني تحت الأرض
عام 2013
تم إجراء ثالث اختبار نووي باستخدام ما وصفته وسائل الإعلام جهازًا نوويًا خفيفا ومصغرًا
عام 2015
أعلنت بيونغيانغ أنها اختبرت إطلاق صاروخ باليستي من غواصة، ما يجعل أمر اكتشافه أكثر صعوبة من الأجهزة التقليدية.
عام 2016
أجرت كوريا الشمالية تفجيرًا نوويًّا عام 2016 في موقع بنغكيي ري للاختبار النووي، وفي العام نفسه، أعلنت أنها أجرت اختبارًا نوويًّا تحت الأرض في موقع الاختبار النووي بونغ كيه-ري.

هذا إضافة إلى القنبلة الهيدروجينية التي طورتها بيونغيانغ.

فهل تهديدات ترامب سترهب كوريا الشمالية وقياداتها؟ ام أننا سنشهد تكسير عظام وحرب طاحنة في ظل تصاعد التوتر بشكل غير مسبوق؟
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل سينجح العبادي في حربه ضد الفساد؟

اسئلة مطروحة
55
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
مجلس نينوى يعقد اليوم جلسة استثنائية لاستجواب المحافظ
متظاهرو السليمانية يتجهون من امام مديرية التربية بوسط السليمانية الى ساحة السراي وسط المحافظة
عشرات الموظفين والمعلمين يتظاهرون ضد تأخر الرواتب بقضاء رانية في محافظة السليمانية
شمخاني: سنبقى بسوريا حتى القضاء على المجموعات الإرهابية
المديرية العامة للمرور في السليمانية تعلن إضرابها عن الدوام احتجاجاً على تأخر الرواتب