خاص- جسر حديدي عابر للقارات.. بإمضاء من فلاديمير بوتين!

الثلاثاء 15 أيار 2018
| 18:33
 
خاص- جسر حديدي عابر للقارات.. بإمضاء من فلاديمير بوتين!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

أمام العالم كله، وفي خطوة تحمل أبعاداً كبيرة، عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل ساعات الجسر الجديد الذي يربط شبه جزيرة القرم بروسيا، مفتتحا ً هذا الجسر الذين لطالما إفتخر الكرملين بإنشائه.
 
 
جسر حديدي بقدرة عابرة للقارات!
"جسر القرم" هو جسر قائم عند مضيق كيرتش، يربط شبه جزيرة تامان في جنوب روسيا بشبه جزيرة كيرتش في منطقة القرم التي ضمتها روسيا إليها في أذار من عام 2014 فوق المضيق بين البحر الأسود وبحر أزوف، مع تكلفة تخطت ال 228 مليار روبل ما يعادل 3.7 مليارات دولار.
 
وسائل الاعلام الحكومية الروسية أفادت من جهتها بأن الجسر سيمتد لمسافة 19 كيلومترا وسيصبح الاكبر في أوروبا، فيما من المفترض أن تبدأ حركة السيارات عبره في كانون الأول من هذه السنة.
بالنظر إليه من الناحية الجغرافية، يشكل هذا الجسر صلة وصل إضافية بين منطقتين غير متصلتين، لكن بالنظر إليه من الناحية الجيوسياسية، فهناك الكثير ليقال في هذا الملف.
تدخل روسيا بالأزمة الأوكرانية عام 2013 كان بحد ذاته ضربة غير إعتيادية للغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة، وإعتبر في حينها خروج للنفوذ الروسي خارج حدود الدولة، وهو ما تثبت بإستفتاء القرم والذي إنتهى بإنفصال شبه الجزيرة عن أوكرانيا.
بعد ذلك بأشهر عدة جاء التدخل الروسي المباشر في الأزمة السورية، ومعه أقامت موسكو قواعد عسكرية على مياه المتوسط، أي المياه الدافئة التي لطالما سعى الإتحاد السوفياتي السابق للوصول إليها خلال الحرب الباردة مع القوة الأميركية الكبرى.
اليوم وفي ظل الضغوطات الأميركية الكبيرة على روسيا وإيران على حد سواء، خصوصاً بعد إنسحاب واشنطن من الإتفاق النووي الأخير، يعتبر إفتتاح هذا الجسر نقطة متقدمة في الملعب الروسي بوجه النفوذ الأميركي والغربي، خصوصاً أن هذا الجسر سيمنع السفن الكبيرة من عبور مرافئ أوكرانيا بإتجاه بحر أزوف.
ما يعني عملياً تقييد حركة الملاحة في المنطقة بما يخدم روسيا، وسياسياً وضع ضغط جديد على المصالح الغربية في المنطقة، وجيوسياسيا تحقيق مكسب جديد للمشروع الأوراسي ولروسيا الناهضة من جديد على أنقاض الأتحاد السوفياتي السابق.
خصوصاً وأن موسكو كانت قد أنشأت قاعدة بحرية روسية كبرى على البحر الأسود قبل أربعة أعوام وتحديداً في شبه جزيرة القرم.
أوكرانيا من جهتها أدانت المشروع وقالت إنه يلحق أضرارا بالبيئة، فيما إستهدفت عقوبات أوروبية وأمريكية الجهات المشاركة في بناء الجسر، وخصوصا حليف بوتين رجل الأعمال أركادي روتنبرج الذي فازت شركته سترويغازمونتاج بعقد البناء.
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل تشككون في نزاهة الانتخابات؟

اسئلة مطروحة
14
copyright 2018 © Alqurtas News
خبر عاجل
إصابة ضابط ومنتسبين اثنين بانفجار عبوة ناسفة خلال محاولة ابطالها في الشرقاط
لاعب المنتخب المصري محمد صلاح "واثق" من قدرته على المشاركة في المونديال
الناطق باسم المقاومة الوطنية اليمنية: القوات المشتركة تبعد عن مدينة الحديدة 18 كليومترا فقط بعد تقدمها في مديرية الدريهمي
وشنطن بوست: مسؤولون أميركيون يعبرون الحدود إلى كوريا الشمالية تحضيرا للقمة المرتقبة بين الرئيس ترامب والزعيم كيم
الزاملي: هناك معلومات استخبارية بوجود نشاط للارهاب في بغداد واطرافها