خاص - 5 اكتشافات من صنع المرأة.. غيَّرت حياة البشرية!

الخميس 21 حزيران 2018
| 16:12
 
خاص - 5 اكتشافات من صنع المرأة.. غيَّرت حياة البشرية!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز



عندما نتحدث عن الاختراعات أو الاكتشافات العلمية، غالباً ما يأتي إلى ذهاننا أن المخترع هو رجل، حتى دون البحث عن صاحب هذا الاختراع أو الإنجاز، ويعود ذلك إلى أن هناك صورة نمطية عن المرأة أوجدتها العادات والتقاليد، إلا أن هذه الصورة غير واقعية ولا تعكس حقيقة الأمر.
فدعونا نتعرف على أبرز الاكتشافات والإنجازات العلمية التي غيَّرت حياة البشرية والتي كانت من صنع أنثوي.


آن تسوكاموتو
ملايين ممن سيتعافوا من مرض السرطان في العالم مستقبلا سيدينون بالفضل لهذه السيدة الأميركية المولودة في العام 1952، والتي اكتشفت طريقة لعزل وفصل الخلايا الجذعية في نخاع العظام، المسؤولة عن إنتاج وتغذية كرات الدم الحمراء والبيضاء، الفاسد منها والسليم، وهو اكتشاف ساهم في ابتكار علاج لهذا المرض الخبيث. ومنذ العام 1991، أي منذ سجلت آن تسوكاموتو اختراعها، والعالم يسير بتقدم كبير في عملية اكتشاف دورة الدم لدى مرضى السرطان، وهو تقدم قد تؤدي في نهاية المطاف إلى ابتكار علاج لهذا المرض.

غادة المطيري
غادة المطيري هي بروفيسورة سعوديّة مقيمة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، كان قد لمع اسمها منذ عدّة سنوات عندما نالت أرفع جائزة للبحث العلمي في أمريكا، فتمّ اختيار بحثها من بين 10,000 بحث للفوز بجائزة الإبداع العلمي من أكبر منظّمة في أمريكا والّتي تبلغ قيمتها 3 ملايين دولار.
وكانت غادة قد قدّمت في بحثها سبُلًا قد تُغني مستقبلًا عن العمليّات الجراحيّة باكتشافها “الفوتون” وهو معدن يتيح للضّوء أن يدخل الجسد ويصل إلى الخلايا من دون الاضطرار إلى فتح الجسم والإضرار به. وبحسب المطيري فإنّ تقنية “الفوتون” تصلح كبديل للعمليّات الجراحيّة في علاج العديد من الأمراض ومنها بعض الأورام السّرطانيّة، وكذلك يمكن استخدام هذه التّقنية في علاج عضلة القلب واكتشاف ما قد يحدث من خلل في تلك العضلة قبل الوصول لحدوث الجلطات. تترأس غادة المطيري اليوم مركز أبحاث في جامعة “كاليفورنيا سان دييغو”.

غيرترود إليون
حصلت هذه السيدة على جائزة نوبل في الكيمياء في العام 1988، بسبب قيامها بتطوير العديد من الأدوية المستخدمة في علاج الإيدز. المدهش أن غيرترود لم تحصل على الدكتوراه حتى وفاتها في 1999، ولكنها مُنحت الدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة هارفارد في العام 1998.
قدمت السيدة المولودة في نيويورك عددًا كبيرًا من المنجزات في عالم الدواء طوال حياتها، فهي مكتشفة "ميركابتوبورين" وهو أول علاج لسرطان الدم ويستخدم في زراعة الأعضاء.

ماري أندرسون
كانت الصدفة وراء ابتكار «ماري أندرسون» لماسحة زجاج السيارة الأمامي، وذلك أثناء ركوبها القطار حيث تساقطت الثلوج، فاضطر السائق إلى التوقف لدقائق، ثم النزول من القطار لإزالة الثلوج، ونفس الأمر كان يحدث لكل السائقين، وقد أدى هذا الموقف إلى تفكير أندرسون في ابتكار شيء من أجل هذا، ففكرت في ابتكار ماسحة زجاج السيارة، لإزالة الماء والثلج من على زجاج السيارات.
فيما لا تخلو أي سيارة من هذه الماسحة اليوم، وقد حصلت ماري أندرسون على براءة اختراع نتيجة لذلك.

زها حديد
أدرجت مجلّة التايم الأميركيّة المعماريّة العراقيّة-البريطانيّة زها حديد كإحدى أكثر الشّخصيّات تأثيرًا في العالم. ولها اسمٌ كبير في مجال التّصميم المعماري فهي أوّل إمرأة تحصل على جائزة بريتزكر للعمارة التي تعتبر جائزة نوبل للهندسة المعماريّة حيث حازت عليها في عام 2004، كما أنّ زها عيّنت سفيرة اليونسكو من أجل السّلام في 2010، بالإضافة إلى الكثير من الجوائز.
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل أنت مع التمديد للبرلمان؟

اسئلة مطروحة
10
copyright 2018 © Alqurtas News
خبر عاجل
سي إن إن تورك: سماع دوي انفجار في العاصمة التركية أنقرة
سفارة واشنطن في بغداد: نؤيد مطالب المتظاهرين