خاص - شبح الفراغ الدستوري يخيم على العراق.. وهذا تأثيره على المواطنين والأمن!

الجمعة 22 حزيران 2018
| 13:51
 
خاص - شبح الفراغ الدستوري يخيم على العراق.. وهذا تأثيره على المواطنين والأمن!
ابرز ما في هذا الخبر

القرطاس نيوز

بشكل غير مسبوق تتسارع الأيام في العراق منذ إجراء الإنتخابات النيابية في الثاني عشر من أيار الماضي، ومعها تتسارع التطورات، كيف لا والبلاد مقبلة على فراغ دستوري إستثنائي مع نهاية شهر حزيران الحالي، أي موعد إنتهاء عمر ودستورية البرلمان العراقي الحالي.
 
ولهذا الغرض يعقد البرلمان العراقي اليوم جلسة استثنائية برئاسة رئيس المجلس سليم الجبوري، وسط توقعات لمتابعين بأن تشهد الجلسة التصويت على تمديد عمله الذي ينتهي في الأول من تموز المقبل، ما يعني عملياً التمديد للمجلس النيابي للخروج من دائرة الفراغ الدستوري.
 
وفيما لم تتوضح الصورة بعد حول مدة التمديد، لا تزال الضبابية تكتنف ردة فعل المجلس النيابي الحالي على هذا القرار، والأهم ردة فعل السياسيين خارج المجلس النيابي وعلى رأسهم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الذي نالت كتلته "سائرون" الأصوات الأكثر في الإنتخابات التي جرت.
 
تأتي هذه الجلسة بعد أيام قليلة على قرار المحكمة الاتحادية العليا حول شرعية جلسة البرلمان وإجراءاته بشأن "التزوير والتلاعب" في الانتخابات، فقررت الإبقاء على تصويت العراقيين في الخارج والنازحين، لكنها رأت أن إعادة الفرز يدوياً هو قرار محق ومشروع.
 
ما يعني بشكل أو بأخر أن قرار المحكمة الإتحادية أتى وسطياً ولم يحسم هذا الجدل الإنتخابي بشكل قاطع، وبذلك بقيت الأزمة قانونياً على حالها وسط ردود فعل متباينة للقيادات العراقية، وكذلك الخلافات السياسية والمشاورات لتشكيل الحكومة المقبلة.
 
وأمام هذا المشهد كثرت التساؤلات "المشروعة" في الشارع العراقيين وبين المواطنين، فمنهم من تساءل حول جدوى الإنتخابات التي أجريت إذا ما تم التمديد للمجلس النيابي وإلغاء الحق الديمقراطي للعراقيين بالتغيير، فيما ذهب عراقيون أبعد من ذلك طارحين السؤال حول مستقبل البلاد إذ ما دخلت في الفراغ الدستوري بعد أيام قليلة، أي المجهول "المخيف" بالنسبة لهم.

فماذا يعني الفراغ الدستوري؟ وما تأثيره على الحياة السياسية للدولة وعلى المواطنين؟

الأزمة الدستورية أو الفراغ الدستوري يعرف على أنه فراغ السلطة وهي الحالة التي يفقد فيها الفرد أو القياديون سيطرتهم على شيء ما ولا يوجد من يحل محله، وعادة ما يكون وضعًا سياسيًا يمكن أن يحدث عندما لا تمتلك الحكومة سلطة مركزية محددة، أو عند عجز السلطة على إجراء إنتخابات لتمثيل الشعب بسلطة نيابية جديدة، أو عند حدوث وضع طارئ في الدول يؤدي إلى وقوع الفراغ.
 
وبشكل عام يؤثر الفراغ على الحياة السياسية كلها في الدولة المعنية، فتتعطل التشريعات القانونية التي تنظم الحياة اليومية ما يؤثر على بنية الدولة إجتماعياَ وأمنيا، والأهم إقتصادياً وعلى الحياة اليومية للمواطنين، كما من الممكن أن يدخل الفراغ البلاد في أزمة أكبر كالقيام بإنقلاب أو الإنفلات الامني والفوضى.
 
فهل تنتهي نهاية هذا الشهر من دون تثبيت نتائج الانتخابات الأخيرة، أو من دون الإتفاق على تشكيلة الحكومة المقبلة، ما يعني عملياً دخول بغداد خطر الفراغ الدستوري؟
 
More
B-8-635327075640518496.jpg
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
هل أنت مع التمديد للبرلمان؟

اسئلة مطروحة
6
copyright 2018 © Alqurtas News
خبر عاجل
فرنسا تتربع على عرش ‎كأس_العالم ٢٠١٨ للمرة الثانية في تاريخها بعد فوزها على ‎كرواتيا بنتيجة 4-2
‏رويترز: مقتل اثنين من المحتجين في اشتباكات مع قوات الأمن في بلدة السماوة العراقية