اللحظة التي بكى فيها أوباما في خطابه الأخير!
الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 | 15:49
 
 اللحظة التي بكى...
لم يستطع الرئيس الأميركي المنتهية ولايته منع دموعه، أثناء إلقاء خطاب الوداع، فجر اليوم الأربعاء، وذلك عندما بدأ يوجه الحديث لزوجته وشريكة حياته ميشال أوباما. 
بعيون مليئة بالدموع، وجه أوباما كلامه لزوجته قائلاً: "على مدار الـ25 عاماً الماضية، لم تكوني فقط زوجتي وأم أولادي، بل كنت أقرب أصدقائي. قمت بدور لم يُطلب منك، وأديته على أكمل وجه. لقد جعلت البيت الأبيض مكانا يخص الجميع، وأصبحت بمثابة مثل يحتذى به لجيل كامل"، مضيفاً وسط تصفيق الحضور: "جعلتني أفخر بك، وكذلك جعلت بلدك تفخر بك"، بينما ظهرت زوجته ميشال وابنته ماليا بين الحضور متأثرتين بكلماته.وشكر الرئيس أوباما، في خطابه الوداعي في شيكاغو، مواطنيه على الدعم الذي قدموه له، مؤكداً أن الولايات المتحدة هي اليوم "أفضل وأقوى مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل 8 أعوام. وبعد أيام قليلة يودع الرئيس الأميركي المنتهية ولايته الحياة السياسية في الولايات المتحدة بعد ولايتين في البيت الأبيض وفي سن الـ55 عاماً.
فيديوهات ذات صلة
الأربعاء 18 تشرين الأول 2017
الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017
الأكثر مشهادة
More
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
بعد أن تحدّى اقليم كردستان العالم وأجرى الاستفتاء.. هل تتوقعون أن يلجأ الى اعلان الاستقلال؟

اسئلة مطروحة
113
copyright 2017 © Alqurtas News
خبر عاجل
النائب عن اتحاد القوى محمد نوري عبد ربه: قد يتم تأجيل الانتخابات في اربع محافظات غير مستقرة
مصرع عميد كلية الهندسة بجامعة ميسان وطفليه واصابة زوجته بحادث سير جنوب بغداد